بحث

Login

بيانات صحفية

عقد اتحاد إدارات موانئ شمال إفريقيا الذي يترأسه المغرب في شخص السيدة نادية العراقي، المديرة العامة للوكالة الوطنية للموانئ الدورة الأربعون لمجلسه بتونس العاصمة، في الفترة ما بين 18 و 19 مارس 2019 وترأس حفل الإفتتاح السيد الساسي لهمامي، الكاتب العام لوزارة النقل التونسية.

و انصبت كلمات المتدخلين خلال حفل الافتتاح على أهم العناصر التالية:

·       أهمية قطاع النقل البحري و الموانئ ضمن المنظومة الاقتصادية لدول الاتحاد نظرا للدور الاستراتيجي الذي يلعبه هذا القطاع في تأمين المبادلات التجارية الخارجية على صعيد كل بلد.

·       ضرورة مواكبة التطورات التي يعرفها قطاع النقل البحري و خاصة تكثل الناقلين البحريين ضمن مجموعات عملاقة أصبحت تتدخل في جل حلقات السلسلة اللوجستية بما في ذلك تدبير المحطات المينائية.

·       التطور التكنولوجي الذي يعرفه القطاع المينائي و خاصة العنصر المتعلق بالمعلوميات    و رقمنة وثائق التجارة الخارجية، إضافة إلى اعتماد، في غالب الحالات، نظام الشباك الموحد الذي يرمي إلى تبسيط المساطر و توحيد الرؤى بين مختلف المتداخلين.

·       أهمية المحافظة على البيئة المينائية مع الحفاظ على سلامتها و أمنها و ذلك بتعزيز مختلف اقتراحات و إجراءات المواثيق الدولية في هذا المجال.

و نظرا لأهمية كل هذه العناصر التي تضمنتها الكلمات الافتتاحية أكد المتدخلون على تكثيف التعاون بين موانئ بلدان الاتحاد مع ضرورة انفتاحها على التجارب الدولية، بالإضافة إلى ضرورة تعزيز تكوين العنصر البشري لتمكينه من مسايرة كل هذه التطورات و التحديات.

و موازاة مع اجتماع المجلس الإداري تم تنظيم ندوة حول موضوع :" رقمنة الموانئ التجارية، تحدي الحاضر المستقبل".

و قدمت بالمناسبة عروض من طرف ممثلي البلدان شملت المواضيع الآتية:

-                  تجربة الشباك الوحيد لهيئة الموانئ البحرية السودانية.

       -                  التجربة التونسية في ميدان الشباك الموحد (ديوان البحرية التجارية والموانئ بتونس).

-                  رقمنة المصالح الإدارية الداخلية: تقديم شركة شبكة تونس للتجارة.

-                  الربط بين الشبابيك الموحدة تقديم شركة شبكة تونس للتجارة.

-                  التجربة المغربية في ميدان الشباك الوحيد (الحصيلة و الآفاق) و كذا آفاق الربط

       بين الشبابيك الموحدة على صعيد موانئ الاتحاد: شركة بورتنت

-                  رقمنة المصالح الإدارية الداخلية: تجربة الوكالة الوطنية للموانئ؛

-                  التجربة المغربية في مجال إنشاء مرصد تنافسية الموانئ (الوكالة الوطنية للموانئ).

وقد تم بعد كل عرض مناقشة الموضوع من كل جوانبه وتبادل التجارب والخبرات بشأنه مما أضفى على كل ورشات العمل جوا من التحاور والنقاش البناء والاستفادة المتبادلة.

و قد حضر هذه الدورة ممثلوا البلدان الأعضاء من: الجمهورية الإسلامية الموريتانية، المملكة المغربية، الجمهورية التونسية، ليبيا، الجمهورية السودانية، واعتذرت عن الحضور جمهورية مصر العربية المصرية و الجزائر.